رئيس فريق الخبراء الدوليين: سلطات صنعاء تجاوبت معنا والتحالف منعنا من دخول اليمن

 

أكد رئيس فريق الخبراء الدوليين المكلف برصد ملف حقوق الإنسان في اليمن، كمال الجندوبي، أن الفريق الذي يترأسه غير مسيّس وأنه يستند في عمله إلى مراجع دولية في مجال حقوق الإنسان.

وقال الجندوبي في تصريحات أدلى بها مساء اليوم لقناة المسيرة: “مقارباتنا تستند إلى وقائع بشأن الانتهاكات ندرسها ونحقق فيها من جميع المصادر، ولا تقوم على أن نقول لأي طرف نحن معك أو ضدك، ونحن تعاملنا مع كل الأطراف ونستند في تحقيقاتنا إلى منهجية تدفعنا للقاء ضحايا الانتهاكات سواء داخل اليمن أو خارجه”.

وكشف رئيس فريق الخبراء الدوليين أنه لم يكن هناك رد من قبل “الحكومة والتحالف” على أسئلة الفريق، بل منعوه من دخول اليمن ولم يجيبوا على الأسئلة إلى حد الآن.

وقال الجندوبي إن ”سلطات الأمر الواقع في صنعاء جاوبت على أسئلة الفريق وكانت مستعدة للقائه لكن “الحكومة والتحالف” لم تسمح بذلك.

ولفت إلى أنه “كان من المستحيل علينا الوصول إلى اليمن، ونحن مستعدون للذهاب إلى أي مكان يسمح لنا بالذهاب إليه”.

وشدد رئيس فريق الخبراء الدوليين على وجوب أن تنتهي الحرب في اليمن “ويكفي ما حصل من خسائر بشرية، ومجاعة وأمراض وتحطيم بنية تحتية”.

وأوضح أن “الأطراف اليمنية وحدها غير قادرة على إيقاف الحرب ويجب دفعهم إلى طاولة الحوار من قبل المجتمع الدولي والدول المرتبطة بأطراف النزاع”، لافتاً إلى أن “القانون الدولي الإنساني يفرض على المجموعة الدولية أن تقوم بما يتطلب القانون لدفع الأطراف اليمنية إلى إيقاف الحرب”.

Related posts